التجارة الالكترونية

بناء استراتيجية لنشاطك التجاري: إطلاق نشاط تجاري على الإنترنت

عند إطلاق نشاطك التجاري على الإنترنت، لا بدّ من فهم الطريقة التي يتبعها العملاء لتصفُّح الإنترنت من أجل التأكُّد من إحراز الأهداف التي تنشدها من جهودك على الإنترنت.

سنستكشف في هذه المقالة:

  • سلوكيات العملاء على الإنترنت ونقاط التشابه مع سلوكياتهم خارج شبكة الإنترنت
  • إطار “التصفُّح والتفكير والتنفيذ والاهتمام”، وكيف يمكنك استخدام هذا الإطار لفهم رحلة العميل على الإنترنت
  • كيفية تقسيم جمهورك إلى مجموعات باستخدام تصنيف الجمهور.

في هذه المقالة، سنناقش أوجه الاختلاف بين سلوكيات العملاء على الإنترنت وفي أرض الواقع.سنناقش أيضًا كيف يمكن لتصنيف الجمهور أن يساعدك في تحديد النقاط الواجب التركيز عليها عند دخول عالم الإنترنت. ما هي الاختلافات الرئيسية بين العميل في متجر حقيقي وآخر على الإنترنت؟

لنفترض أنّك ترغب في تحسين لياقتك البدنية وتحتاج إلى حذاء رياضي جديد./nفي العالم الواقعي، قد تكون سلسلة الإجراءات المتّخذة كما يلي:
ستزور مركز التسوّق المحلي وتبدأ بالتنقّل من متجر إلى آخر.وفي نهاية المطاف، ستتّخذ قرارك بناءً على السعر والجودة وسياسة الإرجاع وتعامل الموظفين وتوفّر المنتج./nوبعد التفكير في جميع هذه المعلومات، ستعود إلى المتجر الذي يملك الحذاء الذي اخترته وستقوم بشرائه.

عندما يتعلّق الأمر بالشراء على الإنترنت، من المرجّح أن تمر في أربع مراحل مختلفة خلال العملية بأكملها.تتمثّل هذه المراحل في “التصفّح، والتفكير، والتنفيذ، والاهتمام”، وهي توفّر طريقة مفيدة لمساعدة الأنشطة التجارية في تحديد النقاط الواجب الاستثمار بها للتواصل مع العملاء.

لنعود إلى مثال شراء حذاء رياضي، ولكن هذه المرّة على الإنترنت مع تسليط الضوء على هذه المراحل الأربع:

في مرحلة “التصفّح“، قد تلاحظ أن بعض أصدقائك يمارسون رياضة الركض وينشرون على حساباتهم في مواقع التواصل الاجتماعي خرائط لمسارات الركض المُفضّلة لديهم.قد يلهمك ذلك لبدء ممارسة رياضة الركض بنفسك.

في مرحلة “التفكير“، ستبدأ بالبحث على الإنترنت عن أفضل الأحذية الرياضية للمبتدئين./nستتيح لك هذه الخطوة الوصول إلى الكثير من المحتوى ذي الصلة على الإنترنت، من المدوّنات الإلكترونية إلى الإعلانات المُستهدِفة، وهو ما سيمنحك المزيد من العناصر لتستند إليها في قرارك.

وفي نهاية المطاف، ستُجري عملية الشراء وقد تنشر صورة للحذاء الجديد على مواقع التواصل الاجتماعي أيضًا هذه هي مرحلة “التنفيذ“. وتُعد مشاركة مشترياتك على شبكات التواصل الاجتماعي جزءًا من مرحلة “الاهتمام” أيضًا.

والآن، لنجمع الأنشطة التي تحصل في الواقع وعلى الإنترنت معًا.لنفترض أنّك في متجر للمُنتجات الرياضية وقد جرّبت للتو عددًا من الأحذية الرياضية الجديدة. تبدأ حينها في البحث على الإنترنت عن هذه الأحذية باستخدام هاتفك الجوّال للتحقّق من أسعار كل منها في متاجر أخرى.

هناك احتمال كبير أن تشتري الحذاء على الإنترنت بعد زيارة المتجر الحقيقي – هذا النهج يسمّى “المُعاينة“.يمكن لفهم أوجه الاختلاف والتشابه بين التسوّق على الإنترنت وفي الواقع أن يساعدك في توفير تجربة أكثر توازنًا للعملاء على الإنترنت.كيف يمكنك معرفة النقاط الواجب التركيز عليها على الإنترنت؟

لضمان اختيار القنوات المناسبة، عليك معرفة العملاء الذين تتحدّث معهم، ومتى يجب محادثتهم، وما المواضيع الواجب التحدّث بها. هذه العملية تُسمى “تصنيف الجمهور“.يمكنك تصنيف العملاء بطرقٍ عدة، بدءًا من المعلومات الديموغرافية الأساسية مثل العمر والجنس، ووصولاً إلى اهتماماتهم الخاصة.

على سبيل المثال، قد يعود تصنيف العملاء بحسب الموقع الجغرافي بالفائدة على متجر إلكتروني يوفّر خدمة شحن المنتجات إلى مناطق محدّدة فقط. كما يُمكن لهذه العملية أن تساعد في الإعلان على الإنترنت؟

إذ تسمح لك معظم القنوات بتوجيه الإعلانات المدفوعة إلى جماهير مُحددة بالاستناد إلى معلومات مثل اهتمامات هذا الجمهور. يمكنك أيضًا عرض إعلاناتك فقط للمستخدمين ضمن نطاق جغرافي معيّن من متجرك أو نشاطك التجاري، وهو ما سيساعدك عند تقديم عروض حصرية للمتسوّقين المحليين.

الخلاصة، عندما يتعلّق الأمر بالانتقال بنشاطك التجاري إلى الإنترنت، عليك الأخذ بعين الاعتبار العملاء ومعرفة القنوات التي يستخدمونها أكثر؟ كيف يمكنك التفاعل بشكل مختلف معهم على الإنترنت وفي الواقع؟

شاهد الفيديو :

الخطوات التالية

فكّر في آخر منتج قمت بشرائه عبر الإنترنت، ثم راجع الإطار الذي ذكرناه “التصفُّح والتفكير والتنفيذ والاهتمام”. ضع خريطة برحلتك والمراحل التي مررت بها قبل أن تُجري عملية الشراء.

فكّر في:
1. ما الذي جذب انتباهك في هذا المنتج؟ (التصفُّح)
2. ما الذي فعلته للبحث عنه؟ (التفكير)
3. ما الذي جعلك تضغط زر “اشترِ الآن” في النهاية؟
4. هل تركت تعليقًا أو نشرت صورة لما اشتريته عبر الإنترنت؟ (الاهتمام)

والآن، فكّر مرة أخرى في نشاطك التجاري؛ ما هي أنواع المحتوى التي يمكنك استخدامها في كل مرحلة من رحلة العميل لتُشجّع الناس على إتمام عملية شراء؟

هذة المقالة تابعة لسلسلة : كيفية التخطيط لإستراتيجية نشاطك التجاري على الإنترنت

الدروس التالية:
3.فهم سلوك العملاء
4.كيف تتميّز بنشاطك التجاري عن منافسيك
5.استخدام الأهداف لتحسين أداء نشاطك التجاري

 

المصدر : جوجل مهارات

الوسوم

مصطفى سالم

أنا متحمس لإظهار ما يمكنني عملة من أجل أن أجعل تجربة موقع الويب الخاص بك المؤلمة احياناً تجربة ممتعة وناجحة تؤدي إلى موقع ويب احترافي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة عشر − سبعة =

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق