سوشيال ميديا

دليلك الاساسي لكيفية انشاء اعلان على لينكدإن LinkedIn ad

حينما ياتى “لينكد إن” الى عقول معظم الاشخاص، فان التواصل هو بدايه ما يفكرون به. فهُم يعرفون ان هذه المنصه مميزه للبقاء على تواصل مع جهات اتصال مهنية وبناء اتصالات جديدة. لكن ما لا يدركونه هى انها قد تكون منصه تسويقية فعاله وموثره جدا ايضا.

ليس معنى عدم دخولك في تلك المجالات انه يجب عليك تغاضي هذه المنصه التي تخدم شريحة كبيره من المهنيين من جميع الاعمار، وكافه مراتب الخبرة.

اذن ما الذى يعيقك؟ إن كنت مستجدا بهذه المنصه الاعلانيه، قد تتعثر في البدايه. لذلك سنتعلم في الخطوات التاليه على كيفيه انشاء حملات اعلانيه من الصفر على لينكد إن مع بعض الارشادات النافعه في هذا النظام.

كيفية إنشاء حملتك الاعلانية على لينكد إن

الخطوة الاولى: ابدأ حملتك الإعلانيه الجديده

فى البدايه نبدا باعدادت حملة جديده على لينكد إن.

اذهب الى https://www.linkedin.com/ads/ واضغط على “انشاء اعلان” في اعلى الزاويه اليمنى.

فى حاله القيام بهذه الخطوه ، انت الان بحاجة الي اختيار نوع الاعلان الذي ستٌنشئه. ستظهر لك ثلاثة خيارات:

المحتوى المدعوم – فى الاساس، يمكنك ان تدفع نظير ارسال اخر تطورات شركتك الى قراء اكثر من اولئك الذين يتابعونها بالفعل. وستظهر تلك التطورات فى موجز المستخدم كما هو حال الإعلانات المُموّلة على فيسبوك .

الاعلانات النصيه – تظهر هذه الاعلانات في مواضع مختلفة من موقع ؤ وتطبيقه للهواتف المحموله ويبدو أكثر تشبها بالإعلانات التقليدية. وهى تقتصر على عنوان يتكون من 25 حرف، ورسالة من 75 حرف. كما انها تتجه نحو ان تكون ارخص بقليل.

رسائل “InMail” المموله – تستطيع من خلال هذا الخيار من الدفع لارسال الاعلانات الى صندوق بريد المستخدمين المختلفين فورا، مما يجعله خيارا مؤثر للاعلانات الهامه، والموجهة.

وتعتبر رسائل “InMail” المدعومه من اهم الميزات التي توفرها المنصة، وقد بذلوا جهدا هائلا في ردع المستخدمين من اساءة استخدامها. وستذكرك صيغ الاعلانات االاخرى بامور ستراها في AdWords أو فيسبوك. حيث انه لكل منها مميزاتها وعيوبها.

شاهد إيضا: دليلك لأول حملة إعلانية على فيسبوك بأقل ميزانية

من جانبك لابد ان تختلق بعض الافكار في نهاية كل يوم، وأن تجد احسن الطرق التى تلائم عملك. لكن لا تتغاضى الاعلانات النصية فقط لكونها اكثر بساطة.

تُظهِر احدى الدراسات التي نُشرت من قبل “Rebel Hack” انه بالرغم من ان معدّل النقر على الروابط (CTR) كان اقل بالنسبة للاعلانات النصية، الا ان نسبة هذه النقرات قد تضاعف (الى حوالي 20%). كما ربحت بعشر اضعاف مفعولها لقاء ميزانية الـ 10$ نفسها.

وذلك يعنى؛ بصرف النظر عن انها تبدو اقل جاذبية من غيرها، يمكن للاعلانات النصية ان تدعمك فى تحقيق الاستفاده القصوى من عائد الاستثمار (ROI) الذي تدفعه على اعلاناتك.

ومن اجل هذا السبب، سوف اقوم باستخدام مثال الاعلان النصي خلال ما متبقى من هذا الدليل. وبالرغم من ذلك، فان انشاء محتوى مدعوم هى طريقه متشابهه تماما.

برجاء القيام باتباع الخطوات التالية:

الخطوة الثانية: قُم بانشاء إعلانك

حال اختيارك لتنسيق ما، عليك اضافه التفاصيل. وفى هذه الحاله، ستكون فى حاجه لتقديم اربعة أشياء رئيسية في الجانب الأيسر:

  • وجهة االاعلان
  • العنوان
  • النسخة الإعلانية
  • الصوره

وجهة الاعلان هى الصفحه التي ترغب بتوجيه الناس اليها عند الضغط على اعلانك. والتي قد تكون صفحتك او صفحة شركتك على “لينكد إن”، أو اى وجهه خارجيه عن طريق رابط كصفحه منتج معين.

سوف تكون فى حاجه بعد ذلك إلى إضافة عنوان رائع يجذب نظر القارئ من النظره الأولى. حاول استخدام الكلمات العاطفية والمنطقية المحفزه حتى تتاكد من مواصلتهم لقراءة محتوى اعلانك.

لابد ان تتطرق نسخة اعلانك لعرضك. احرص على تحفيز القارئ للضغط على الاعلان عبر ألقى الضوء على المزايا الرئيسية لعرضك هنا.

وفي النهاية ، يجب من اضافه صوره صغيره وجذابة. يرجى تفادى استخدام اى شيء ملىء بالعقد او مربك، لأن الجمهور سيرونها كصوره مصغره فقط ولثوان محدوده وهم يمرون باعلانك. يفضل اناس كثيرون استخدام شعارهم هنا. لكن قم باختيار ما تراه ملائما لك.

نصيحة هامة: يمكنك تجربه اشكال متعدده من نفس الاعلان بسهوله على “لينكد إن”. وبمجرد انتهائك من انشاء الاعلان (ببضع خطوات) سوف تستطيع من تكرار الكرّة بيسر، والعودة الى هذه الصفحه لتعديل النسخ والصور.

الخطوة الثالثة: حدد الشريحة المستهدفة

فى هذه الخطوه يبدا “لينكد إن” في هذا الجزء بالمفاضله عن غيره من منصّات الدفع عن كل نقرة “PPC”. صحيح انهم لا يملكون الكثير من خيارات الاستهداف كما هو حال فيسبوك، لكن لديهم بضع خيارات نافعه ومثيرة للإنتباه، وذلك بسبب طبيعة منصتهم، والبيانات التي يجمعونها من عملائهم.

يمكنك استهداف االافراد الذين يعملون في شركات على نحو معين او اولئك الذين لديهم مسميات وظيفيه محددة. حتى انه يمكنك استهداف الجمهور حسب تاريخ عملهم، ودراستهم، ومهاراتهم، واهتماماتهم المحددة وغيرها كثير.

ويجب عليك ان تستهدف منطقه جغرافية معينة، والتي قد تكون بلد باكملها، او مناطق اكثر دقة ان كنت تعمل في سوق محدده. وسوف يكون لديك كامل الحرية فى استعمال الكثير من المستويات او القليل منها وذلك حسب رغبتك.

لتجديد الاستهداف، ينبغي عليك تثبيت كود “LinkedIn Insight Tag” على موقعك كما كنت لتفعل من اجل اى حملة اعادة استهداف اخرى.

الخطوة الرابعة: حدد عرض أسعارك

وبما ان اعلانك اصبح حاضرا للنشر في هذه اللحظة . يجب عليك تحديد اسلوب المحاسبة من خلال احد الخيارين التاليين:

كلفة كل نقرة (CPC)
كلفة كل 1.000 ظهور (CPM)
من خلال الخيار الاول، ستدفع فقط حينما يقوم شخص ما بالنقر على اعلانك، وسيحاول “لينكد إن” عرضه على الأشخاص المحتملين(معتمدا على البيانات السابقة) للتفاعل مع اعلانك (و جنى المال من خلاله).

فيما يتعلق بلحل البديل فهو أن تدفع مقابل كل 1.000 مشاهدة لاعلانك. فاذا كنت تكتب اعلان ملفت للإنتباه وذات نسبة نقر/ظهور (CTR) مرتفعة، فسيُمكنك هذا الخيار من ادخار اموالك وتعزيز عائد الاستثمار (ROI). ولكنه اكثر تناسبا لحملات التوعيه بالعلامة التجارية، حيث يكون غايتك هو الوصول الى اكبر عدد ممكن من المشاهدات.

بعد ان تحدد اسلوب العرض الذى تريده، قم بتحديد القيمة التى ترغب بانفاقه على ذلك. سينصحك “لينكد إن” بطريقه تلقائيه بمجموعه من العروض استنتاجا على ما يتم استخدامه من قبل المسوقين الاخرين. واوصى هنا بالمزايدة على الحد الادنى لهذا النطاق بقليل، وذلك حتى تحرص على ظهور اعلانك فى مكان ملائم.

تستطيع تحديد الميزانية اليومية ايضا، وستحاول إدارة “لينكد إن” تطابق انفاقك مع ذلك المبلغ (على الرغم من أنهم لا ينبهونك بان الكلفة قد تزيد الى ما نسبته 10% عن الميزانية التي رصدتها).

اوصيك بالبدء بميزانيه يوميه صغيره تتراوح بين 10-20$ عند انشاء اعلانات جديدة. وبعد اسبوع او اثنين، ستمتلك فكرة افضل عن الاعلانات الاكثر تفوقا، وعندها يمكنك زيادة ميزانيتها (ومقدار عرضك) ان كان الامر يبدو مقبولا لك.

نصيحة هامة: ان كنت ضمن نطاق الميزانية باستمرار، فهذا يعني ان عرضك ليس تنافسيا بما فيه الكفاية للربح بمساحة اعلانية. ان كان هذا يحدث، قم بالمزايده قليلا وسترى كيف سيزداد عدد الظهور (واتمنى ان تكون النقرات كذلك)

الخطوة الخامسة: ابدء بتنظيم الفواتير وانطلق

ان كان هذا اعلانك الاول على “لينكد إن”، فستكون خطوتك المقبله ادراج معلومات الفوترة الخاصة بك. لن يظهر “لينكد إن” اى من اعلاناتك حتى اكتمال ملء هذه المعلومات والتحقق منها.

ان لم يكن لديك صلاحية فى الوصول الى بطاقة ائتمان الشركه، او وجب عليك انتظار شخص اخر لملء هذه البيانات، يمكنك الاستمرارية فى انشاء المزيد من الاعلانات والحملات الجديدة بكل بساطة من خلال الانتقال من هذه الصفحة (قُم ببساطة بالعودة إلى صفحة الإعلانات الرئيسية) وتابع عملك.

ستظهر لك انذارات كثيرة فى حسابك ولن يحدث نشر اى اعلان حتى تقوم بادراج تلك المعلومات. وعلى وجه العموم، ليس هناك ما يعيقك من اعداد كل شيء مسبقا.

كن على علم انه قذ يتخذ نشر اعلاناتك فترة من الزمن بعد ان تقوم باضافه معلومات الفوترة. يمتلك “لينكد إن” اجراءات مراجعة يتم عرض معظم الإعلانات من خلالها، وبخاصه بالنسبة للحسابات الجديده للوثوق من تناسب ذلك المحتوى لموقعهم.

الخطوة السادسة: الاشراف على اعلاناتك ومراجعتها

ما إن تم انشاء اعلانك الأول، ستتبدل لوحة التحكم

وبطبيعة الحال، فسوف تكون مكتظه بالاصفار الى أن تبدا اعلاناتك بالحصول على بعض الزيارات والبيانات لقياسها.

وبمجرد وصول البيانات، لابد ان تمتلك القدره على استخدام الرسوم البيانية هنا لتعقب جميع المقاييس ذو اهميه لحملاتك مثل؛ نسبة النقر الى الظهور (CTR) والمتوسط الحسابي. لكلفة كل نقرة (CPC).

تتوقف محددات المقاييس “الجيدة” على طبيعة عملك واهدافك التسويقية، ولكن بشكل عام عليك ان تركز على تخفيض كلفة كل نقرة، وكلفة كل 1.000 ظهور، وذلك لتقليل ما تنفقه للوصول الى كل زبون، وزيادة عدد الاشخاص الذين يمكن ان تصل اليهم من غير تعديل ميزانيتك، وزيادة عائد الاستثمار الخاص بك.

ان كنت تقوم بتشغيل العديد من الاعلانات لنفس الهدف (كايجاد افكار لعملك التسويقي فى مجال الدفع لكل نقرة – PPC)، لابد ان تنتبه على مقارنة كلفة كل نقرة لكل منها.

واذا وجدت ان احدها يتفوق على غيره، يجب ان تنقل ميزانيتك لتمويل هذا الاعلان اكثر من غيره. سيساعدك ذلك على الوصول الى المزيد من الجمهور باقل نفقة، وعلى زيادة عائد الاستثمار الخاص بك.

من الاهميه كذلك تعقب جودة النقرات التى تكتسبها. وللقيام بذلك، يجب ان تقوم بتنصيب متعقب تحويلات فى نظام تحليل جوجل “Google Analytics” أو اى اداة مشابهة.

من الاهميه كذلك تعقب جودة النقرات التى تكتسبها. وللقيام بذلك، يجب ان تقوم بتنصيب متعقب تحويلات فى نظام تحليل جوجل “Google Analytics” أو اى اداة مشابهة.

و بالطريقة نفسها، إن كانت احدى حملاتك تعمل بمعدل نقر الى ظهور منخفض او تكلفة عاليه لكل نقرة، لكنها تقوم بتحول جيد بعض الشىء للزيارات، فيمكن ان تتركها على وضعها بغض النظر عن التزام المقاييس.

ما يهم التدرك له في النهاية هو تكلفة التحويلات (CPA). حتى اذا كنت تدفع 2$ لكل نقرة، ولكنك تجنى على تحويلات بنسبة 1 من 4 من تلك النقرات، فانك فى حقيقه الامر تتفوق على الحملة التى تُكلّف 1$ لكل نقره ومع ذلك تحول 1 من 10 من النقرات فقط.

خاتمه

الان تمتلك كل ما تريده لاعداد حملاتك الاعلانية الأولى على “لينكد إن”.

لا داعى للقلق كثيرًا بخصوص المراقبه اليوميه للحملات. في واقع الأمر، أحثّك على تفادى القيام بذلك. تتقلب الحملات بشكل طبيعى كل يوم، وقد تقرر اتخاذ قرارات سيئه ان انهمكت في تلك التحديثات اليومية.

كل ما عليك عمله هو فحصها مره كل اسبوعين تقريبا للوثوق من ان نفقاتك مقبوله وان جهاتك تجرى تحويلات بشكل مثالى.

المصدر
المصدر
الوسوم

مصطفى سالم

أنا متحمس لإظهار ما يمكنني عملة من أجل أن أجعل تجربة موقع الويب الخاص بك المؤلمة احياناً تجربة ممتعة وناجحة تؤدي إلى موقع ويب احترافي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق